تحليل مسألة “النسبة بين الدين والليبرالية”

تحميل البحث: دراسة النسبة بين الدين والليبرالية- محمد ظهيري

ترجمة: علي الحاج حسن 

السؤال عن النسبة بين الدين والليبرالية سؤال مركّب، ولأجل تحليل هذا السؤال المركّب إلى مسائل بسيطة ومشخّصة، يتوجب تحليل الألفاظ والمفاهيم المستعملة فيه (conceptual-analysis)، وبما أن مفاهيم “النسبة”، “الدين”، و”الليبرالية”  تستعمل في الأدب الديني لأغراض متعددة تعود في الغالب إلى مقصود مستعملها، لذلك يتغير المقصود من “النسبة بين الدين والليبرالية”.

  ما قام به الكاتب في هذه المقالة، هو تحليل وتوضيح المفاهيم المستعملة في هذه المسألة للمساعدة في إيجاد منهج، يلقي من خلاله النظر إليها وإلى المشكلات الموجودة فيها وطرق حلها حيث إن توضيح المسألة، هو خطوة في مواجهة أي مسألة وإيجاد أسلوب حل لها. من أجل حل أي مشكلة أو مسألة، يتوجّب البحث عن أسلوب حلّها، وعندما نوفّق في إيجاد الأسلوب هذا، عندها يمكن تحليل الألفاظ والمفاهيم المستعملة فيه بحيث لا تبقى هناك أي مسألة غامضة، لذلك فإن أهم خطوة في مقابلة أي مسألة هو توضيحها وتبسيطها. وكم نجد من المسائل التي حيرت المحققين بسبب الغموض الذي كان يحيط بها، لذلك بقيت الأسئلة حولها مبهمة؛ المسألة التي تتمتع بأكبر مقدار من الوضوح هي القابلة للحل. وهناك الكثير من المسائل الكلّية والعامة التي لا تقبل وجود أي فرضية ولا تتحمل أي منهج تحقيقي معيّن ومشخّص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.