العلم بالدين بين العلمانيين والإصلاحيين

تحميل البحث: العلم والدين بين العلمانيين والإصلاحيين- دكتور احمد محمد سال

يُلاحظ أن الدعوة إلى العلم – في المجتمعات العربية والإسلامية- قد تأرجحت بين محاولة التصالح مع البنية التقليدية كما هو الحال عند الطهطاوي والأفغاني وعبده.. أو بين رفض البنية التقليدية للمجتمع. كما هو الحال عند طه حسين، وشبلي شميل وسلامة موسى، والإشكالية تكمن في أن الفكر العربي المعاصر لم يستطع تأصيل الثقافة العلمية في مجتمعاتنا، وذلك لأن التيار الأول انتهى به المطاف إلى توظيف نظريات العلم في خدمة أهداف دينية وليس من أجل خدمة الإنسان، بينما ذهب التيار الآخر إلى توظيف العلم من أجل تهميش دور الدين..

الليبرالية في ميزان الدين

تحميل البحث: الليبرالية في ميزان الدين- اسعد السحمراني

يعالج هذا البحث أصل مصطلح الليبرالية وكيفية تطوّره، ليتناول بعد ذلك نشأة هذا المذهب الفكري وبعض مقولاته، وعلاقته بالعلمانية، وعلاقة هذه الأخيرة بالدين. ليخلص إلى القول: إنّ حصانة المجتمع والجيل، في التديّن بلا تمذهب، وفي الإيمان بلا تعصّب، وفي إلغاء الطائفيّة السياسيّة لتحلّ بديلًا منها المواطنيّة، وفي كلّ الأحوال، العلمنة هي لا دين، ولذلك فهي غير مقبولة.

العلمانية في تركيا: مضمون مختلف وتطبيق خاطئ

تحميل البحث: العلمانية في تركيا – محمد نور الدين

يعالج هذا البحث إشكالية العلمانية في تركيا، ويواكب تطورها التاريخي، والمراحل التي مرّت بها. عالج في البداية الأصل اللاتيني للمصطلح، وكيفية عمل بعض المفكرين العثمانيين على تسويغه ليصبح قابلاً للتطبيق في مجتمعات إسلامية، لينتقل بعد ذلك إلى المرحلة الكمالية، والتحدّث عن الدور الذي لعبته في تغيير وجه تركيا الإسلامي، وكيفية تحولها من إمبراطورية في المخيال الأوروبي رديفة للإسلام إلى دولة قومية معادية للدين.

العلمانية والدين (الحدود من وجهة النظر الغربية)

تحميل البحث: العلمانية والدين- الحدود من وجهة النظر الغربية- كارتسن ويلاند

ترجمة: أحمد عيد تفاريق http://al-mahajja.org/author/ahmad-tafirik/

تتابع هذه المقالة المحتويات المختلفة للعلمانية الغربية وتطورها. وتبرهن بأن العلمانية بهذا المعنى لديها ثلاث عناصر جوهرية، وهي أكثر من أيديولوجيا سياسية ضعيفة ولكنها متضمّنة، وبشكل عميق، في السياق المجتمعي. وهذا يخالف مفهوم العلمانية الذي خبره العالم العربي. ومن خلال النص، يشير الكاتب بشكل رئيسي إلى الإنجازات التي حققتها العلمانية الأوروبية كنتيجة لحركة التنوير. وتبحث بعد استكشاف بعض الاختلافات الحاسمة، عن إمكانيات وجود أسس مشتركة في الفلسفة والممارسة، بين الفكر الإسلامي والعلمانية.

العلمانية الشاملة وانعكاساتها في الخطاب المسيحي

تحميل البحث: العلمانية الشاملة وانعكاساتها في الخطاب المسيحي- جيروم شاهين

يسعى هذا البحث إلى دراسة العلاقة بين العلمانية والمسيحية، وهو يبدأ بعرض سريع لبعض المقولات السائدة عن العلاقة بينهما، مقدمة لإلقاء الضوء على موقف الكنيسة من العلمانية، من خلال الخطاب اللاهوتي ومن خلال العلاقة مابين الكنيسة والدولة في المسار التاريخي.

فيبدأ بمعالجة بروز التعددية الطائفية، والتطورات التي شهدها اللاهوت وصولاً إلى بروز لاهوت العلمنة في الطوائف المسيحية لا سيما الكاثوليكية والبروتستانتية. ويختم الباحث موضوعه بتقييم للعلاقة بين المسيحية والعلمانية، والحركة الناشطة التي تشهدها المجتمعات الأوروبية، والتي تظهر حنيناً إلى الماضي.

العلمانيـة في الخطاب الإسلامي

تحميل البحث: العلمانية في الخطاب الاسلامي- حسين رحال

يحلل هذا البحث العلاقة بين الاتجاه الإسلامي والعلمانية، هذه العلاقة التي سادها الكثير من سوء الظن المتبادل، فقد تميّز الخطاب الإسلامي منذ العشرينات بموقف سلبي من العلمانية، خصوصاً وأنّ الظروف السياسية المحيطة بأول تطبيقاتها في البلدان الإسلامية، جاءت مقترنة بهزيمة عسكرية، وإملاءات سياسية على الدول الإسلامية والعربية، وترافقت مع وقوع المنطقة العربية في قبضة الاستعمار الغربيّ، وسريان موجة من الليبرالية الثقافية والهُويّات الوطنية التفتيتية على حساب مفهوم الأمّة الواحدة (الفرعونية، الفينيقية..). الأمر الذي دفع العديد من القوى الاجتماعية إلى فرز مواقفها بوضوح والابتعاد عن سياق الموقف التوفيقي بين الحضارتين الإسلامية والغربية.

التصالح المجتمعي بين الدين وعلمانية الدولة

تحميل البحث: التصالح المجتمعي بين الدين وعلمانية الدولة- وجيه قانصو

 يعالج هذا البحث التصالح المجتمعي بين الدين والعلمانية. يبدأ بتعريف العلمانية، وينتقل إلى معالجة التاريخ والنشأة، الذي يظهر كيفية تبلور هذا المصطلح في الفكر الحديث والمعاصر ودلالاته السياسية والفكرية، ثمّ الحديث عن ضرورة الدين، وتبلور العلمانية كتحول في الإيمان، ويقف عند هذه النقطة لينتقل إلى الحديث عن العلاقة بين الإسلام والعلمانية. وأخيرًا، يقدم قراءة نقدية للعلمانية، يعتبر فيها أن العلمانية ليست نهاية الحدث الغربي، وليست الشكل النهائي لصورة النظام السياسي فيه، فهي لم تعد تلك الفكرة الذكية التي تحمي الإنسان، فقد سلبت السحر عن هذا العالم ولم تعد قادرة على إعادة التوازن إليه.

العلمانية والديمقراطية

تحميل البحث: العلمانية والديمقراطية- محمد فنيش

إشكالية العلاقة بين العلمانية والديمقراطية حاضرة بشكل دائم في الفكر المعاصر، ويعود سبب ذلك إلى ولادتهما من نفس الحاضنة السياسية والثقافية والاجتماعية، لذلك كثيراً ما يتم المزج بينهما، واعتبارهما أمراً واحداً. انطلاقاً من هذه النقطة، يقوم الباحث بتحديد المفاهيم والمقصود من المعاني عند تنوعّها، والمنهج المعرفي في المقاربة لنقاط الالتقاء والاختلاف، مع معرفة التعقيدات السياسية والتاريخية والآنية المصاحبة لها، فيحلّل العلمانية وكيفية تحولها إلى سمة خاصة بالثقافة المسيحية، وينتقل بعد ذلك إلى تحليل الديمقراطية، والعلاقة بينها وبين العلمانية، والأثر السلبي لعملية المزج بينهما خاصة على صعيد الخطاب الإسلامي.