قراءة في كتاب “حوارات في فهم النص وقضايا الفكر الديني المعاصر”

تحميل البحث: قراءة في كتاب حوارات في فهم النص وقضايا الفكر الديني المعاصر

إن أصحاب الهرمنيوطيقا لم يتفقوا على تحديد واضح لماهيتها وأهدافها: فهل هي علم تفسير النص أو تأويله أو منهج للفهم، أو علم ظواهر الوجود وتحليل الفهم بما هو ظاهرة وجودية لها شروطها للتحقق؟

من هنا: “نحن لسنا أمام بنية فكرية واحدة متماسكة تطرح إشكاليات متناسقة، بل في مواجهة لون من الإشكالات والشبهات على ضوء فهم معين لمعنى الهرمنيوطيقا”… انطلاقاً من هذه الرؤية يبدأ الشيخ علي جابر قراءته لكتاب الدكتور زهير البيطار “حوارات في فهم النص وقضايا الفكر الديني المعاصر”.

خيبة الحداثة قراءة في كتاب السوبر حداثة لحسن عجمي

تحميل البحث: خيبة الحداثة-قراءة في كتاب السوبر حداثة لحسن عجمي-حمو بوشخار

يقدِّم الناقد المغربي حمو بو شخار دراسة موضوعية لكتاب “السوبر حداثة” الصادر عن دار بيسان، 2005، بيروت.

ويوضِّح كيف أن السوبر حداثة تحاول الخروج من الحداثة وما بعد الحداثة. فالفكرة الأساسية لدى حسن عجمي مؤلّف “السوبر حداثة” هي أن اللامحدَّد يحكم الكون ورغم ذلك من الممكن معرفته؛ فمن خلال لا محدودية الوجود نتمكن من تفسيره. على هذا الأساس، يدعو الباحث اللبناني حسن عجمي إلى دراسة الأكوان الممكنة كما يشير الناقد حمو بو شخار.

فإذا ما نظرنا إلى الأكوان الممكنة مجتمعة ستبدو لنا أنها غير محدَّدة الحقائق، ولذا كان من الطبيعي الاعتماد على مفاهيم ما بعد الحداثة كمفهوم اللامحدَّد من أجل الوصول إلى الهدف الأساسي للحداثة ألا وهو المعرفة.

إصدارات

تحميل البحث: اصدارات- اعداد انعام حيدورة

اسم الكتاب: الفيلسوف ابن رشد ومستقبل الثقافة العربية

اسم الكتاب: مناهج البحث في الدراسات الدينيّة

اسم الكتاب: كسر أصنام الجاهلية في الرد على الصوفية

لمحة عن التصوف عند ملا صدرا في “إيقاظ النائمين”

تحميل البحث: لمحة عن التصوف عند ملا صدرا في ايقاط النائمين- محمد خنساري

ترجمة: طارق عسيلي https://al-mahajja.org/author/tarek-oussaili/

يمكن من خلال قراءة كتاب “إيقاظ النائمين” للحكيم “صدر المتألهين الشيرازي”، الوقوف على الجانب الذوقي في جهود الشيرازي، لبلوغ الحكمة التي أعاد تشييدها من خلال الجمع بين الكشف، والعقل، والوحي… خاصة أن مضمون “إيقاظ النائمين”، والمنهج المتّبع فيه، إنما يندرج في إطار الفعالية العرفانية. وبحسب تعبير حكيم شيراز: “المنهج المستخدم فيها (رسالة إيقاظ النائمين)، لا علاقة له بالبرهان؛ لأن العرفاء هم أهل الكشف والشهود… وهذا يتخطى الإدراك العقلي، والمشاعر النفسية”.

قراءة في كتاب “الإنسان من عصور التضليل إلى زمن القيام”

تحميل البحث: مناقشة كتاب الزمزي- قراءة دكتور علي الشامي

في قراءته النقدية لكتاب “الإنسان من عصور التضليل إلى زمن القيام”، يرى الدكتور علي الشامي أن الجهد المبذول فيه ليس سوى محاولة للخروج من دوّامة الهموم المعرفية التي لم يجد الإنسان على امتداد التاريخ سبيلاً للخروج منها، حيث يبقى الإنسان هاجساً للبحث في أسباب الوجود ومعانيه، في دلالاته وأسراره، وفي حقائقه ومتاهاته.

قراءة في كتاب “مقاربات منهجية في فلسفة الدين”

تحميل البحث: قراءة في كتاب مقاربات منهجية في فلسفة الدين- قراءة دكتور غسا

ثمة إشكالات عديدة يسوقها المؤلف في كتاب “مقاربات منهجية في فلسفة الدين”، بيد أن الهدف من طرح تلك الإشكالات لم يكن تحديد إجابات وردود مباشرة عليها، بمقدار ما كان تعبيد الطريق أمام التأسيس لأرضية علمية تنطوي على نحو من التعاطي المنهجي في طرح الإشكالات وتبويبها معرفياً وتحديد أنماط معالجتها.

العلم بين التاريخ والفلسفة والدين: مراجعة وتقييم

تحميل البحث: العلم بين التاريخ والفلسفة والدين- مراجعة وتقييم- قراءة الدك

تشكّل القراءات التالية، محاولة فريدة للوقوف على حقيقة “العلم”، انطلاقاً من العلاقات الإشكالية التي تربطه بالتاريخ، والفلسفة والدين. وبالتالي تتجلى فرادة هذه القراءات في سعة الدائرة الموسوعية، التي تحاول الأخذ منها في سبيل إنتاج رؤية تقارب الشمول، من خلال العودة إلى أحد عشر مؤلفاً يتناول موضوع “العلم”، لتجيب على أبرز التساؤلات والإشكاليات الدائرة حوله.

قراءة في كتاب الاجتماع العربي الإسلامي

تحميل البحث: مراجعات في كتاب التعددية والنهضة والتنوير للسيد محمد حسن الامين-الياس خوري

يشتمل كتاب “الاجتماع العربي الاسلامي مراجعات في التعدديّة والنهضة والتنوير” للسيد محمّد حسن الأمين على مجموعة مقالات ودراسات ومحاضرات انجزت في سنواته الاخيرة، وفيه مجموعة عناوين تحدد مروحة افكاره النقدية الفقهية التجديدية ومنها:  الحرية، الديموقراطية، العلمنة، الاسلام وتحديات الحداثة، وغيرها من المواضيع.

أسلمة فلسفة العلوم (التماثل بين العلوم الطبيعية والقيم الدينية)

تحميل البحث: اسلمة فلسفة العلوم- وجيه قانصو

الكتاب – بحسب وصف الكاتب -، عبارة عن مشروع أسلمة معرفية لفلسفة العلوم، حيث لا يكتفي بإضافة عبارات دينية إلى المباحث العلمية كما هو متداول، بل يعيد صياغة منهجية ومعرفية للعلوم وقوانينها، ويؤسس لمعرفة قرآنية تعيد توظيف العلوم ضمن ناظم أو ضابط منهجي يشكل إطاراً نسقياً ومرجعياً لتنظيم وتقنين وإنتاج الأفكار المفاهيم. والغرض من ذلك كله هو فهم التماثل بين قوانين العلوم الطبيعية، وبين القيم الدينية المركبة على قوانين الوجود.

مراجعة نقدية لنظرية أسلمة فلسفة العلوم

تحميل البحث:مراجعة نقدية لنظرية اسلمة فلسفة العلوم- عبد الحليم فضل الله

يُستهل الكتاب بما يبدو أنه مدخل غير تقليدي، إلى فهم النص الديني. فيذكر الصعوبات الشائعة التي تكتنفها المحاولة في فكر التكييف أو التجديد، ويضاف إليها، صعوبات خاصة بالطريقة التي اختطها الكاتب لكتابه. وتحضر في السياق المنظومات الفكرية الحديثة، الواقعة في قلب تلك النزعة المنهجية، والتي غالباً ما انتهت إلى إخضاع الإنسان والمجتمع، للمدى الضيق وغير الحيوي لمخرجات العلوم الطبيعية، وربط الفعل الإنساني بإحدى مجالات الإرغام، كالصلة بين الحرية والعقلانية.